السبت، 21 سبتمبر 2019

قصص سكس مع اول شخص ينيكني غير زوجي

اهلا وسهلا اليوم رح احكي قصتي مع اول شخص ناكني غير زوجي المهم ما اطول عليكم وندخل في الموضوع مباشرة
انا اسمي دنيا عمري 30 سنه متزوجة من 5 سنوات شعري اسود طويل بيضاء البشرة رياضية وجسمي كتير مثير طولي 170 ووزني 61 كلغ اعمل مصممة في شركة خاصة
المهم رح ابتدي قصتي واحاول ادخل في موضوع بسرعة في يوم كان الجو حار كتير ومع انو في مكتبي مكيف ما استعملو لانو عندي حساسية ضد اي برد اصطناعي المهم هداك اليوم كنت لابسة قميص ابيض عدد ازارو 8 بالضبط
المهم كيف ما حكيت الجو حار كتير وبما اني في المكتب لوحدي هداك اليوم من كترت الحر فتحت الازرار العليا في القميص وبما انو مكتبي مجاور لمكتب المدير اعتبر انا مسؤولة عن توصيل ملفات للمدير المهم هداك اليوم كان في عمل كتير وكنت بحاول اسرع في العمل وبلحظة اتصل فيني المدير وطلب ملفات الي خلصتها المهم رحت مسرعة للمكتب تبع المدير ولما دخلت حطيت له ملفات على المكتب وجلست اشرح له كل ملف شو عملت فيه ادا بي اتفاجئ انو المدير مو مركز معي بمرة وكانو عقلو ملخبط او فيه شي ولما انتبهت لعيون مدير لقيتها بتبص على صدري لانو نسيت ازرار القميص مفتوحة كنت لابسة ستيانات حمراء وكانت ظاهرة بمرة ونص صدري طالع من ستيانات ولما انتبهت لفيت حالي بسرعه وقفلت ازرار القميص بسرعه وطلعت من مكتبو وانا خجلانة كثير وفي راسي كتير تساؤلات مثل ( شو عجبو في جسمي -رح يفكر اني سويتها عمدا – رح يقول عني اني حاولت اغريه ) وهيك تساؤلات كتير في راسي المهم ما راحت هديك النظرة من بالي
صور سكسسكس مترجم عربيسكس مترجم ساخننيك اجنبيسكس ياباني امهاتنيك كلابسكس مترجم عائلي .
المهم وكيف ما قلت لما يكون العمل كتير ما اروح للبيت اتغدى في العمل وبس المهم بعد فترة الغداء اتصل تاني وطلب ملفات العمل بس هاد المرة تأكدت اني سكرت كل الازرار في قميصي ودخلت عندو حطيت له ملفات على المكتب وبدأت اشرح له كل الي سويت في الملفات الي عطيتو وبعدها قال لي سمير محظوظ كثير ( سمير هو زوجي ومديري يعتبر صديق زوجي ) وبدأ يتغزل فيني بكل جرأة ويقول لي جسمكي حلو كتير ولو انا بدال زوجك ما اتركك تعملي ولا اي حدا يشوفك وبعدها قالي لو تفتحي ازرار القميص يكون احلى جسمك وبعدها انا انصدمت من كلامو الي لانو بحياتو ما قال لي هيك كلام
المهم طلعت من مكتب وانا افكر في كلامو الي ولما كان يتغزل بجسمي وبصراحة كنت مبسووطة كتير من هيك كلام لانو بصراحة زوجي ما عاد يغازلني وبصراحة زوجي ضعيف جنسيا يمارس معي مرة وحدة في الاسوع على الاكتر وما يطلول وبصراحة كنت راضية بهيك لانو ما عندي بديل مع اني كنت بعض مرات اتفرج افلام سكس بس مديري هاد ايقظ شهوتي الي نايمة بكلماتو وبصراحة انا بحب الجنس كتير وما اكتفيت مع زوجي الى قليل من المرات في اول علاقتنا
مقاطع سكس يمنيسكس زوجة الابافلام سكس امريكيسكس مصرسكس اخوات عربيسكس مع الاختنيك مصري اخواتنيج سكس اخوات
المهم خلص اليوم تمام ورحت للبيت وانا افكر في كلام مديري والغد فكرت اني اكون جرئة اكتر لبست سروال جينز ضيق وقميص قصير
المهم دخلت للمكتب وبعد ساعه ونص طلب المدير ملفات مثل العادة قمت من مكاني وكنت حاطة برفان ريحتو قوية وفتحت ازرار القميص ورحت لمديري لما دخلت للمكتب حطيت له ملفات ولاجظت انو ينظر لصدري كنت لابسة ستيانات سوداء وشفافة شوي بعدها بدات اشرح له شو سويت وقاطعني وقالي قلت لكي لما تفتحي ازرار القميص تصيري احلى وقام من مكانو واجا خلفي وضرب طيزي بصفعة
استغربت منو وبعدها قرب مني وقالي انتي حلوة كتير وفتح قميصي بقوة لين انفتحو كل الاصداف وصار جسمي عاري وبس ستيانات الي مخبية حلمات صدري وبعدها صار يهمس لي في اذني ويقول جسمك حلو يا شرموطة وبعدها صار مطلع بزازي من ستيانات ويرضعهم ويقول لي بزازك يا قحبة حلووين بصراحة كنت هيجانة كتير وبصراحة ما كنت متوقعة انو الشتيمة بتزيد اثارة ايضا المهم صار يرضع بزازي ويطلع لشفايفي ويبوسني ويمص شفايفي وبنزل لصدري تاني وبعدها راح للباب وسكرها وقالي عشان احتياط بس
المهم شلحني قميص وستيانات وجلسني على المكتب وشلحني سروال بعد ما كان يصفع طيزي وكنت لابسة كلوت ابو خيط لانو هو الي يتماشى مع سروال جينز المهم كان كلوت شفاف من الامام وخيط من ورا ولونو اسود بعدها قلعني كلوت وصار يلحس كسي ويدخل لسانو في كسي ويقول لي عسلكي حلو يا شرموووطة اليوم باكل كسلكي كامل وكانت اول مرة واحد يلحس كسي
لانو زوجي تقليدي في الجنس ما يلحس لي ولا اي شي
المهم صار يلحس لي لمدة وبعدها قام وشلح تيابو وقالي قومي يلا يا قحبة انا كنت مطيعة كتير لاني كنت هايجة على الاخر ومبسوطة لانو الجنس الي كنت اتمناه صار حقيقي المهم شلح سروالو وملابسو الداخلية بالكامل وطلع زبو
بصراحة زبو كان طويل تقريبا 18 سنتيم وتخين يعني اكبر من زب زوجي بكتير المهم قالي يلا انزلي ومصي يا شرموطة زبي نزلت امص له وبعدها حط زبو بين صدري وصار ينيك صدري ويقول لي يا شرموطة بزازكي حلوين وبعدها يرجع زبو لفمي ويحاول يدخلو كامل بصراحة كانت اول مرة امص بس خبرتي في الافلام الي كنت اتفرج فيهم
المهم صرنا هيك لمدة وبعدها وقفني ونيمني على بطني على المكتب وكان طيزي موجه له ودخل زبو في كسي حسيت بشفرات كسي رح تتمزق بس بعدها ارتحت لما دخل زبو فيني وصار يدخلو ويطلعو وبعدها مسكني من شعري وصار يدخل زبو ويطلعو فيني وانا اصرخ ااااااه ااااااه ااااااه
المهم بعدها قلبني على المكتب ورفع رجلي ودخل زبو فيني بقوة كنت مبسوطة وكان يرضع بزازي ويدخل زبو فيني كامل ومرات يمص شفايفي ويشتمني ويقول يلا يا شرموطة صرخي يا قحبة انتي تحبي زبي وهيك كلمات
بعدها قام ونام على الارض وقالي اطلعي يا شرموطة عليه انزلي وبصراحة هيك اوضاع كنت بشوفها في افلام بس اليوم جربتها وكاني خبيرة فيها بدات اطلع انزل على زبو واغير وضع كل شوي وبعدها في الاخير خلاني انزل على ايدي وركبتي في وضع الكلبة وهو خلفي يدخل زبو في كسي وماسك شعري ويسحبني بقوة ويضرب طيزي بقوة ويمسك بزازي ويضغط عليهم وبعدها قرب ينزل قام وقالي مصي يا شرموطة زبي بدات امص له شوي وحسيت بانو فيه رعشة طلع زبو ونزل على فمي شوي وصدري بس صدري صار مليان لبن
بعدها قالي نامي على ضهرك وقام يلعب في كسي بايدو بسرعه ويلحسو لين ما نزلت شهوتي وقالي مو حلو انزل انا وانتي ما تنزلي يا شرمووطة بعدها قمت ومسحت حالي بمناديل ولبست تيابي وقرب من عندي وفتح اصداف قميصي العليا وقالي هيك صدرك يكون حلو وعطاني بوسة على شافايفي وقالي مبسوطة هيك يا حبيبتي
انا نظرت له وابتسمت وكانها اجابة على كل سؤال سألو وبادلتو بقبلة خفيقة وسريعة وقمت طلعت من المكتب تبع مديري وانا مبسوطة مو ندمانة على هيك علاقة بمرة
المهم قصتي هاد حقيقة ومو من محظ خيالي او وهم بصراحة ادا تحبون انزل قصص الي حصلت معي كتير اتمنى انكم تدعموني بتعلقاتكم الحلووة وخبروني ادا طريقتي في سرد الاحداث حلوة او مملة

سكس عائلي هايجين علي بعض قصص محارم ساخنة

أسمي أحمد عمري ٤٣ وأنا موظف حكومي زوجتي رنا ذات جسم جميل ورائع بشهادة كل من يراها أنا ذو ميول شاذة أحب النيك بكل أنواعه لدي انجذاب لزميل لي في العمل أسمه عصام عمره ٣٠ سنة هو غير متزوج ضخم الجسم أسود البشرة كان لدي مخاوف أذا صارحتة بااعجابي يقوم برفض الفكرة وفضحي في محل عملي إلى ان جائت الفرصة عندما أتت زوجتي إلى عملي وبعدما ذهبت سألني من هذا كذبت عليه وقلت له هذا صديقه قديمة كنت أعرفها أبدى إعجابه بها قلت له أنها بنت شمال وانه صغير لايستطيع معها شيء أخذ يتباهى بكبر عضوه وانه سيعمل معها كذا وكذا استغليت الموضوع واخذت اتحداه قام بإخراج زبه وقال انضر التفت إليه واو رأيت أكبر زب رأيته في حياتي أكبر من زبي بثلاثة أضعاف قلت له ماذا تفعل انتضر أغلق الباب أريد أن اقيسه أنه ليس حقيقي أغلقت باب المكتب ورجعت له قلت له هل من الممكن أن امسكه قال خذ راحتك مسكتة بيدي اها كم هو رائع وضخم أخذته بفمي ارضع به قال لي ماذا تفعل لكن لم أدع لديه مجال للهرب كملت ما بدأته إلى أن أتى بحليبه بفمي بلعت كله ونضرت إليه وجدته مغمض العين ورأسه إلى الوراء وعندما فتح عينه قال أنته رائع بمص الزب أيها الزميل فرحت وخفت بنفس الوقت فرحت لأني اعجبته وخفت من ان يفضح ماحدث في مكان عملي قمت بفتح باب المكتب للذهاب للحمام وجدت عم عباس الفراش وهو واقف خلف الباب ويبتسم ابتسامة خبيثه قال لي لماذا باب المكتب مقفل قلت له لدينا شغل ولا نريد الازعاج أنا وأستاذ عصام وصرخت به لماذا السؤال ماذا أتى بك أخذ يتردد وقال أسف للمقاطعة المدير هو من أرسلني يطلبك ذهبت للمدير وعندما رجعت لم أجد عصام
ذهبت لعباس الفراش وسألته عنه أخبرني ويدة تلعب بزبره اضنة تعب وذهب إلى البيت لم يستحمل ويده مازالت تلعب بزبره من فوق الهدوم استفزني فصرخت به ماذا قصدك ياحمار فضحك وقال لم أقصد شي ياسيدي رجعت لمكتبي وأنا أفكر لماذا ذهب عصام وهذا الفراش أيعرف ماذا حدث بيننا انتضرت نهاية الدوام الرسمي بسيارتي الشخصية خارج باب الدائرة انتضر خروج عم عباس وعندما خرج ناديت إليه قلت له أركب قال إلى أين قلت له لاوصلك إلى بيتك ركب معي وقال أنا أشكرك قلت له لا ياعم عباس أنا الذي أشكرك قال على ماذا قلت له عندما نصل لبيتك سنتكلم قال لي لايصح أن تأتي لمكان سكني عندما وصلنا وجدته غرفة باالسطوح بمنطقة شعبية صعدنا لغرفته وهو يشعر الارتباك قلت له أخبرني ماذا سمعت ضحك وقال سمعت أستاذ عصام وهو يقول ارضع ايها المنيوك انت ممتاز بمص الازبار قلت له هل اخبرت أحد بهذا قال لي لا لكن لدي طلب قلت له أمر قام وأنزل بنطلونه وقال ارضع لي وجدت نفسي على ركبي والتقم زبة بفمي شعرت بطعم البول على زبه ولاكن كنت مجبر ومستمتع بنفس اليوم ارضع زبرين أخذ يلعب بطيزي فتحت وانزلت البنطلون أخذ يدخل إصبعه بفتحتي اخذت أربعة أصابع قال يبدو انك منيوك يااستاذ أحمد اعجبني مايفعله بطيزي قلت له انتة الأستاذ وأنا عبد لزبك أمرني أن ادير له طيزي فاادخل زبه فشعرت بالراحة وهو يدخل ويخرج من طيزي اتا حليبه بداخلي واو شعرت براحة غير طبيعيه ضربني على طيزي وقال لقد اكلته يااستاذ ولم تشعر بشيء قلت له يجب أن اذهب الأن لقد تأخرت على زوجتي قال لي أترك لباسك تذكار لهذا إلقاء غدا أكمل الجزء الثاني وماذا حدث

الجمعة، 13 سبتمبر 2019

قصص سكس نسوان هايجين xnxxx افلام سكس مثيرة

في بداية القصة احب اعرفكم بنفسي انا كريم فيجو من اسكندرية
عندي دلوقتي 30 سنة ومريت بقصص كتير وحوارات كتير
حابيت اشاركها معاكم عشان تستمتعوا بتفاصيلها.
ندخل فى المهم.
بداية قصتى مع النسوان الفاجرة كانت من اول مبلغت
وبدأت تظهر عليه علامات الرجولة وصوتي اخشن
وكده انا كنت محبوب من الجيران وكانوا بيقولولي يا عبقرينو
عشان كنت ناصح وبفهم فى حاجات كتير ولو حد كانت باظت عنده حاجه كنت بتصرف وبصلحها.
اول حكاية معانا بقا كنت ايامها عندي 16 سنة
وكنت بشوف مواهب بصراحه ايامها من الجيران
ومكنوش واخدين بالهم اني كبرت خلاص ومينفعش يتعاملوا معايا كده يعنى
ع سبيل المثال كانت أم عمرو جارتنا ( مروه ) تناديني عشان اصلح الرسيفر ( الدش )
سكس خليجيسكس محجباتافلام جنس - سكس دياثة - سكس سوداني - فيلم نيك محارم - سكس لبناني - مقاطع سكسي - فيديو سكس - سكس انمي - ءىءء
لانه فصل وبقا بيقطع. ادخل يا عم الاقيها لابسه عبايه خفيفة اوي و قصيرة كده ولازقة ع جسمها
انا اتصدمت من منظرها وتعبتني اوي بصراحة بس الفكرة اني مكنتش متخيل ان هيجي يوم واشوفها بالمنظر دا
ومكنتش متخيل انها بالفجر والجمال دا المهم لقيت عطل الرسيفر حاجه بسيطه اوي كان الكابل مهزوز.
انا بقا لما لقيت المنظر دا مردتش اعرفها ان الموضوع بسيط واستعبطت فيها وكبرت الموضوع وقولتلها تعالى
ساعديني كده نشيل التلفزيون ننقله المهم جات تشيله معايا فهو كان كبير وفعلا مقدرش اشيله لوحدي
هي قربت ورفعت وانا جاي بمد ايدي اشيله ايدي ممسكتش التلفزيون ايدي
وانا بمدها عشان اشيله من اخره مسكت صدرها لقيتها اترعشت ووشها جاب الوان وعينها نزلت فى
الارض لثواني كده وبعدها لقيتها بصلتي وبتقولى ايه اللى عملته دا.
قولتلها : و**** مكنش قصدى انا اسف و*** ومعدتش هعمل كده تاني
( طبعا انا خوفت لتعمل مشكلة وتروح تقول لامي )
ردت عليا : دانتو جيل منيل يا واد انت بس انت مؤدب عن تامر اخويا انت مش بتشوف
بيعمل فيا ايه لما بروح عندهم هههههههههههه
أنا : ليه هو بيعمل ايه مش فاهم
مروه : ههههههههه لا بلاش بقا اصل بتكسف
أنا : لا منا لازم اعرف بقا انا فضولي خالص ومش ههدي غير لما اعرف
مروه : خلاص هقولك بص يا سيدي
انا : انا سامع اوي قولي بقا
مقاطع سكسسكس اجنبي - تحميل افلام سكس - سكس مصري
مروه : تامر اخويا قبل الجواز كان بينام معايا ع السرير عادي لان البيت كان صغير
وفي يوم عمري مهنساه امي كانت تعبانه وروحت بيتت عندهم واضطريت ارجع تاني انام جمب تامر
وانا نايمه لقيت حاجه ناشفه في ضهري و شويه لقيتها بتتحرك وبتنزل لتحت
انا خفت و مش فى دماغي خالص انه تامر فضلت ساكته لحد ملقيت العبايه بتترفع
ولقيت الحاجه الناشفه دي قربت من تحت عندي
أنا : تحت فين ؟
مروه : متعرفش تحت فين ؟
وخدت ايدي وحطتها ع كسها وبتقولي هنا عارف اسمه ايه ؟
أنا : اها عارف اسمه
مروه : طب اسمه ايه طيب؟
أنا : اسمه كس
مروه : ضحكت ضحكة لبوة اوي وفي الاخر لقيتها بتقولي انت وسخ اوي
يا واد اسمه الكوكو هههههههههه
أنا : لا معرفش انا دي
مروه : اها يا وسخ المهم الناشف دا لقيته ع باب كسي انا لحد هنا كنت عامله نايمه
ومردتش اصحي واشوف ايه دا بصراحة كنت تعبانه اوي وجوزي انت عارف بيسافر بالسنة
مجيش غير اسبوعين او شهر بالكتير المهم فضلت نايمه وهو عمال يلعب بيه ع شفايف كسي وطيزي ومش عايز يدخله
قومت انا رجعت سنه لورا وانا لسه نايمه برضو محسستوش انى صحيت وساعتها هو خد فرصته ولقيته دخل زبره فيا
وانا مكنتش متخيله انه دا زبر تامر دا لسه عيل صغير ازاي بتاعه كبير كده
فضل 3 دقايق يلعب ويدخل لحد ملقيت الخول نزل في كسي من هيجانه عليا وانا مكنتش لسه اتمتعت
اسيبه بقا لأ قومت صاحياله مسكت وشه بايدي ونزلته ع كسي وقولتله نضف يا متناك اللى عملته
وفضلت ماسكه راسه ودافساها فى كسي والواد مش عارف يخلع من ايدي فضلت كده حوالى تلت ساعة
لحد محيت انه قطع النفس طلعته لقيت وشه كله غرقان لبن من بتاعه و كمان من بتاعي لطشته
قلم ع وشه وقولتله قوم استحمى وتعالالي يا خول
الواد بعد القلم لقيته جري ع برا راح ع الحمام وخايف يجي روحت خبطت ع الباب لقيته خايف يطلع
مفكرني هضربه تاني المهم هديته و قولتله تعالي عايزاك افهمك حاجه
انت عشان اخويا وبحبك لازم انصحك للصح ومش اسيبك كده ع عماك
مش الراجل بس اللى بيرتاح الست كمان لازم ترتاح وهي اهم منك
يعنى اللى انت عملته دا من شويه كان لعب عيال وانا بقا هعلمك الصح
قومت قفلت الباب بالترباس من جوه وقلعت العبايه وفضلت اعلمه ازاي يريح الست
وازاي يمتعها وكل دا انا بتمتع بمزاج بقا منا بوجهه اللى انا عاوزاه وهو بيسمع الكلام ومطيع
المهم الواد خلاني اليوم دا نزلت اكتر من 5 مرات من كتر مهو مطيع وبيعمل بضمير
بعدها قولتله من هنا ورايح مفيش حاجه اسمها انك ترتاح الاول لازم تريح اللى معاك
فيديو سكسءىءء - سكس امريكي - سكس ايطالي - سكس سعودي - سكس مصر - xnxxx - xnxnقصص سكس
أنا : انتى بتتكلمى جد ولا ايه انا مش قادر اصدق تامر عمل معاكي كده وانت عملتى كل دا معاه
مروه : ايه مش عاوووز تتعلم انت كمان انا كنت مستنيه لما احس انك بلغت كده وبقيت راجل
عشان ادربك واعلمك الصح وادردحك كده واخليك راجل مع اي واحدة مهما كانت امكانياتها
أنا : انا بجد مش مصدق نفسي ابله مروه يطلع منها كل دا
مروه : مالك يا واد مخلاص بقا بقولك بحبك وعاوزه اعلمك زي تمورا اخويا
أنا : يا ريت يا ابله مروه انا بجد نفسي فيكي اوي وانتى متعرفيش انا هموت قد ايه عليكي انتى هبلتيني بلبسك دا
النهارده
مروه : امال لو لبستلك بيبي دول هتعمل ايه في نفسك هههههههه
انا : همووووووت فيكي بجد انا هروح اقول لامي انى نازل رايح الدرس واطلعلك تاني بسرعه منغير متاخد بالها
مروه : ماشي يا كيمو متتاخرش يا قلبي
ونزلت فعلا لامى بقولها انا رايح الدرس وقالتي ماشي يا حبيبي متتاخرش
ومتروحش ف حته عشان خالتك سعاد جايه هى وبنتها جميله النهارده اوعي تاخر
طلعت من الشقة ولسه طالع ع السلم لقيت مفاجأة خليتنى اتصدمت وبقيت واقف مش عارف اعمل ايه ؟
ياتري ايه اللى شوفته خلانى اقف مكاني ومش عارف اعمل ايه ؟؟؟؟؟
دا اللى هنعرفه الحلقة الجاية
لو الموضوع عجبكم متبخلوش بكلمه حلوه تشجعني انى اكمل اكتر واكتر

قصص سكس لبوة مصرية مع رجل غريب ينيكها xxxnx

مبارح كنت قاعده لوحدي في البيت وماما وبابا نزلو اسكندريه بيجيبو حاجات وهيرجعو متاخر فشخ وانا كنت لسه نايمة وطبعا بما انو الصيف وما ادراك ما الصيف و طبعا عرفين اكيد لبوه زي هايجه بتام بهدو خفيفه الي هي هوت شورت تقريبا ملهوش لازم ومش مداري حاجه وخفيف فشخ وي بدي بحملت عند نص بطني صحيت ع الساعه 4 العصر ع خبط ع الباب و طبعا صحيه مش شايفه قدمي وهايجه رحت فتحت الباب من غير حتي مسال مين طلع بتاع الغاز لانو كان جيه قبل كدا وملقش حد ودا الي هو قالو فا قالي جي ياخد القراءه وكده فا قولتلو اتفضل وقبل ما اكمل هوصفهلكم بسرعه هو رجل كبير و طبعا اسمر من الشمس بس مقبول جمال عادي بس بكشر صغير والي حد ما اقرع المهم دخل وانا بقول امتي يمشي علشان اتشرمط شويه علي المنتدي المهم حطيت الفحم ع النار والشيشه بره جاهزه في الصاله فا هو بصلي بستغرب وقالي حضرتك بتشيش فا طبعا عرفني بجحه قولتو ايو في اعتراض حضرتك وبضحك قالي لا برحتك قولتو حضرتك خالصت قالي لا الظهر في مشكله وهطول شويه قولتلو تمام بدون اهتمام و قولتلو طبعا البيت بيتك و اقعد يطلع ورق و قلم ويبص ع البتوجاز ويقولي لازم نتاكد انو مش بيسرب قولتلو برحتك وطبعا كا المعتاد حلماتي واقفه من كتر الهايجان وكا انها تتوسل علشان تتمص بي شافيفو الكبيره المهم خد الفحم ورستو وقاعد اشيش علي الكانبه وفاتحه رجلي وبقراء قصه هنا كنت عجبني فشخ. وطبعا الشورت الي لبسها مش ساتر حاجه معادا انو مغطي حته صغيره من كسي والباقي واضح والرجل اساسا شكلو هاج اول ما شفني ومستني فرصه بصراحه انا لو مكانو كنت فشختني والي يحصل يحصل انا اصلا جسمي طري وابن وسخه بيحب يتنك وشهواني اكني اتخلقت للشرمطه والنيك بس المهم نرجع للي حصل كنت بقراء القصه وهاجت اكتر وجبت اخري و قولت لنفسي لازم يا امشيه يا اهيجو ويمتعني وللصراحه حبت الفكره التانيه اكتر فا قولت لازم اهيجه لدرجه ميقدرش يعترض ع اي حاجه اقلها ورحت سبت الشيشه وقمت للمطبخ ببص لقتو نايم جمب البوتجاز علي ظهرو وبيبص علي البتوجاز من تحت وزبرو باين من شدد البنطلون اسكت لا طبعا قولت دي فرصتي رحت ريحه برحه وهو ولا هنا شكلو كان سرحان في حلمتي المهم دوست برجلي علي زوبر لقتو قام نص قومه بقا وشه بالطبط قدم كسي الي نصو باين واهاااا من نفسو السخن علي كسي هيجني لدرجه كنت عوذه احشر وشه وشافيفو في كسي الهايج سيطرت ع نفسي وقولتلو اسفه وجعتك بصلي رحت بدون مقدمات اقربت لدرجه انو لو طلع لسانو يبقا علي كسي وقولتلو مش قصدي بس هصلحك ببصلو لقيته تايه ومتردد وعينو ع كسي تقريبا
كان بياكلو بعينو قولت كده استوي ع الاخر ورحت لفيت اديتو طيزي وبوطي الي هو وشو بقا في طيزي وبحسس ع زبرو الي ع اخرو وبقولو وجعك صح وبرجع طيزي ع وشه وهو شكلو كان لسه مش مستوعب اصلا رحت بعد ومسكت ايدو وقولتلو تعال وهو ماشي ولا حسس وقعدو ع الارض قصد الكانبه وبالتحديد كسي ومسكت الشيشه وبشيش ورحت منزله رجل ع الارض والتانيه علي الكنبه فوق وكسي بقا بين قدمو معادا حاجات بسيطه ورحت سحبت نفس من الشيشه وبقوله اي مش عجبك كسي الهايج لقتو بداء يجمع وقالي لا ازي عاجبني اووي قولتلو طب اي مش هتخد حق الوجع منو ولقته بدون اي كلا نزل عليه وشد الشورت وقعد يمص بشافيفو الكبيره ويلحس كان للصراحه محترف وانا بخد نفس من الشيشه لقتو ضربني ع الحته الي في اول كسي بي ايدو اتجننت وقلتلو شكلك خول مش هتعرف تمتع كسي وبزازي الهايجين لقتو مسك كسي لحس وعض وضرب خيف و انا سبت الشيشه وبقيت بتاوه زي اللبوه الهايجه حلو كسي عجبك يا ابن الوسخه دي نعمه الحس كويس علشان تدوم. قولتلو عوذك تمص وتلحس لغايت ما لسانك يورم علشان المره الجايه لو عجبتني المره دي هخليكي تنيك طيزي الي عامله زي الجيلي و هو مكدبش خبر قاعد يمص ويلحس ومسك حلماتي وعضهم بسنانو جامد شويه وانا بقيت زي التور الهايج و اقعد يفعص فيهم ويضربهم و مسك طيزي لحس وبعبصه وضرب لغايت محمرت وبقا ينتقل لكل حته في جسمي بشافيفو الكبيره لغايت مهديت شويه وقلتلو تعال بقا ادلعك شويه ومسكت شفيفو الكبيره الي عجبني بوس لما هرتها وفي نفس الوقت عملها احك كسي علي زوبرو وخلتو ينزل ع الارض يمص رجلي وبعديها خليتو ينزل برجلي بس وانا بلعبلو بيها في زوبر وبعديها جب المنديل من ع الترابيزه ومسحها وباسها وقالي انا تحت امرك من دلوقتي يا لبوه يا هيجه يا بنت الزنيه قولتلو انت من دلوقتي خدم كسي وخدت الرقم ولبس وبسني بوسه بنت وسخه و ماشي علشان كان لازم يمشي وكانت الساعه 7 بليل وانا جعت وطلبت دلفري وطبعا عرفين انا كا لبوه وهايجه مرحمتش الدرفلي هبقا احكلو لما اخالص لعب في كسي واتنك شات شويه
سكس محجبات ، سكس سوداني ، مقاطع سكس اجنبي ، سكس لبناني ، سكس امهات مترجم ، سكس كويتي ، سكس سحاق عربي
وبالمناسبه انا قبلت ناس من هنا ومطلعوش رجاله قد كلامهم هبقا احكلكم طبعا بس بعدين و مزعلتش عادي زي ما في الوحش في الحلو ولقيت ناس حلو وهي الي بتشجعني وعلشان كده هرجع و هبداء احكلكم كل الي حصل من الامتحانات الي عدتها بالحب لغايت الاجازه والي حصل فيها ومتزعلشو هبقا موجوده بعد كده علشان انا خالص بقيت متاكده اني لبوه هيجه بتحب الرجاله اتجوز واتفتح بس وانا مش هسيب رجل الي لما اخد مزاجي منو الاول وطبعا في الاخر اقولكم بحبكم وانتو هيجين عليا عوذكو تنكوني ومترحمونيش انا بقيت لبوت المنتدي وبما انكم اعضاء فليكم انكم تفسخوني اوووي جامد اححح والمعرصين ليهم حق اني افشخهم بردو بحبكو امووووووه

قصص سكس مع خالتي سميه الشرموطة xxxnx

القصه هاي مع خالتي قصه حقيقيه ميه بالميه
انا راشد عمري 26 سنه خالتي اسمها سميه عمرها بالاربعين ( متجوزه )
من زمان كان نفسي انام معها وانيك طيزها وكسها وارضع من بزازها بس نا كنت ملاقي الطريقه صارت فجأه
خالتي طيزها كبيره ومدوره ومشدوده طريه بترج لما تمشي بتشهي وبزازها اكبر من الوسط بشوي بجننوا
بيوم من الايام كانت عندنا ( هي بتشتغل معلمه ) بعد ما كملت من المدرسه اجت علينا المهم انا كنت اتحمم ما كنت عارف انها جايه علينا طلعت من الحمام لاف المنشفه على حالي لقيتها بوجهي مدت ايدها لحتى تسلم علي وسلمت عليها انا بالعاده بسلم عليها امباوسه قربت علي لحتى تبوسني كالعاده وانا قربت عليها ابوسها ولفيت ايدي على خصرها انه عادي يعني لانه متعودين بس نسلم على بعض نحضن بعض
المهم انا زبي وقف على اخره وصار يشد بالمنشفه لحتى فلتت المنشفه ووقعت وصار زبي ملزق على رجليها عند كسها هي بعدت ( انه خلص السلام يعني ) شفتها عم تطلع على زبي انا رفعت المنشفه ولفيت حالي فيها وما حكيت اشي كملت حكيي معها عادي بعدها فتت على الغرفه لحتى البس وصرت افكر فيها وبالي صار اكثر وحكيت لحالي لازم انيكها بأي طريقه لازم انام معها البست وطلعت من الغرفه وصرت احكي معها عادي وطبيعي وكأنه صار شي وهي كل ما احكي معها تبتسم المهم روحت وانا صرت افكر فيها اكثر واتخيل اني بنيكها وبجيب ظهري فيها
سكس اسرائيليسكس عمانيافلام نيك مترجمةسكس فونسكس عربجنس امهات - نيك نارعرب نارسكسي كلاب xxxnxفيلم سكسي مصري
المهم ضليت على هالحاله وضليت افكر كيف بدي انيكها وشو هي الطريقه الي بتخليني انام معها
فيه مره اجت علينا كالعاده سلمت عليها وكل شي تمام فتت على الغرفه وتركت شوي من الباب فاتح هي كانت قاعده قدام الغرفه الي انا فيها وكانت شايفيتني من الباب الي تركته شوي فاتح انا عملت حالي مش منتبه انها امبينه وشايفيتني المهم شلحت الي كنت لابسه وطلعت قدامها بجاما عشان البسها وانا شالح صرت العب بزبي لحتى وقف وصار مثل الحجر وانا نص عين عليها لحتى اشوف شو بتعمل لقيتها بتتفرج علي انا حكيت حلو وكملت لعب بزبي لحتى جبت ظهري وهي كانت بتتفرج المهم لبست وطلعت وبس قعدت عندها لقيتها بتطلع علي من تحت لتحت حكيت لحالي ممتاز شكلها بلشت تسخن وبس تيجي عيني بعينها تبتسم وانا ابتسم معها وكله طبيعي ولا كأنه جايب ظهري قدامها المهم روحت وانا زادت شهوتي الها وبطلت اقدر اتحمل وصرت كل ما يجي اسمها بالبيت زبي يوقف واجيب ظهري عليها مرت الايام وانا على هالحاله
وبيوم من الايام كنت اعمل نفس ما بعمل دايما بجيب ظهري قدامها على اساس انها مش منتبهه وانا عم العب بزبي وقرب زهري يجي بطلت اركز معها من الشهوه ما شفتها غير داخله على اساس انه ما فيه حدا بالغرفه المهم دخلت على الغرفه وانا كنت على اخري عم العب بزبي ومش منتبه واول ما دخلت وصارت بوجهي ظهري اجا قدامها انا ما غطيت حالي لانه كانت القذفن الاولى ولسى ما كمل المهم هي بعد ما كملت عملت حالها مستحيه وطلعت برا الغرفه وسكرت الباب وراها
بس لبست وطلعت حكتلي انا اسفه ما كنت اعرف انك بالغرفه كنت بدي اخذ فاينه حكتلها لا عادي مش مشكله وحكتلها انا كمان اسف ما كنت منتبه انو الباب فاتح حكتلي لا عادي مش مشكله اشي طبيعي انت شب وهالاشي طبيعي يصير مع الشاب وما تخاف ما رح احكي لحدا حكتلها شكرا
سكس امريكيافلام سكس اسرائيليسكس اغتصاب محارمنيك مصري محارمنيك حيواناتسكس شيميلقصص سكس اخوات - افلام نيك مصريسكس شيميل xnxxxسكسي عراقي xxxnx - مقاطع نيك اجنبي
المهم روحت وانا جد صرت ممحون عليها على الاخر
ومره اهلي كانوا طالعين امي حكتلي انه خالتك بدها تيجي وانا نومي ثقيل ما بصحى على صوت الباب حكتلها رني عليها واحكيلها اذا رنيتي الجرس وما حدا فتحلك الباب ادخلي رح اخليلك اياه فاتح لانه راشد بكون نايم المهم ثاني يوم طلعوا اهلي وانا ما نمت امي رنت علي بس ما رديت لانه عارف انها خالتي جايه وحكيت لحالي ما رح ارد خليها تبين اني تايم وتدخل على البيت المهم قمت شلحت كل ولبسي ونمت مش لابس اشي وما تغطيت رن الحرس كثيير وما فتحت فتح الباب لحاله اعرفت انها خالتي فتحت نص عين وصرت استنى تدخل علي شوي شوي قربت من الباب وفتحت الباب زبي كان واقف المهم دخلت علي نادت علي كثيير وانا عامل حالي نايم ونومي ثقيل وهي بتعرف انه نومي ثقيل ضلت تنادي علي وانا ما رديت اجت مسكت الحرام بدها تغطيني قبل ما تغطيني صار اشي خلا زبي يوقف بزياده مسكت زبي ضلت ماسكيته شوي وبعدها غطتني وراحت قعدت عشر دقايق بالفراش وقمت بعدها ( ما قمت من البدايه لانه هيك رح تعرف اني بمثل عليها اني نايم ) قمت من الفراش وانا شالح ما لبست على اساس انه فيه حدا بالبيت وماخذ راحتي وزبي على اخره المهم وانا طالع من الغرفه وصرت بنص الممر لقيتها طالعه من الغرفه الثانيه كانت لابسه بروتيل اسود وجينز ازرق ( هي بتلبس قدامي هيك من زمان يعني عادي ) طبعا خبطنا ببعض وهي راحت ما توقع وانا مسكتها صارت بحضتي وزبي على كسها من فوق بنطلونها وبزازها شوي وبطلعوا من الستيانه عدلت حالها حكتلها اسف كا كنت اعرف انك جايه بفكر البيت فاضي حكتلي عادي ولسى زبي ملامس كسها
اطلعنا ببعض نظره طويله وبلشنا انقرب من بعض شوي شوي وشفايفي يقربوا من شفايفها لحد ما صرنا نبوس بعض من شفايفنا وبعدها مسكتها من طيزها وشديتها لعندي وصرت ابوس فيها اقوى وبعدها صرت ابوس اذنها وامصها وبعدها نزلت على رقبتها وصرت ابوس وامص والحس واكل فيها رقبتها صار لونها احمر من كثر البوس والمص والعض وبعدها حملتها ودخلنا على الغرفه نيكتها على التخت وانا بلشت اقرب منها شوي شوي وبعدها ارجعت ابوس بشافيفها ورجعت عدت على رقبتها بطلت تقدر تتحمل صرت اعصر بزازها شلحتها البروتيل والستيانه صرت ماسك بز بايد والبز الثاني برضع فيه وابدل بينهم صرت اعض حلماتها وهي تصرخ من المحنه وانا مديت ايدي على كسا وهي لابسه البنطلون وصرت افركلها كسها وانا بعض وباكل بحلماتها صارت تغنج بصوت عالي وتمسك راسي وتشده على بزازها حكتلي بصوت عالي نيكني ريحني طفي نار كسي وبعدها انزلت على بطنها وصرت الحس فيه واكل صرتها واحط لساني جوا صرتها واعضها بعدين شلحتها البنطلون وخليتها بالكسلون وصرت ابوس فخاذها والعب بكسها ولساني بلحس فخاذها بعدين حكتلي خلص ارحمني بطلت اتحمل نيكني بدي انتاك كانت جايبه 4 ظهور شلحتها الكلسون وصرت لحس ومص بزنبورها ومص وعض واكل وادخل لساني بكسها وانيكها بلساني وهي ماسكه راسي وبتشد فيه لجوا كسها عشان لساني يدخل كله بكسها وبعدها حطيت زبي على كسها وصرت افرشي فيه وافكرك زنبورها انتهت وجابت ظهرها وبعدها بلشت ادخل زبي بكسها شوي شوي وكل ما يدخل راسه اطلعه لحتى تنجن وتنمحن عليه حكتلي خلصصصص نيكه ريحه حرام عليك عذبته ليش هيك بتعمل فيه اجيت دخلته فيها وصورت انيك فيها مثل المجنون وهي بتتلوى بتصرخ بين ايدي وانا نازل فيها نيك بعدها خليتها تنام على الارض وترفع رجليها على التخت وتفتهم وانا بلشت انيك فيها وبعدها خليتها توخذ وضعية الكلبه ومشكت شعرها وصرت اشد فيه ونازل فيها نيك وعصر ببزازها وبعدها وقفت ورفعتت رجلها على الطاوله زبي بكسها وبنيك فيها ايد بتفرك بزنبورها وايد بتلعب ببزازها وشافيفي بشفايفها ولما ظهري قرب يجي نيمتها على ظهرها وحطيت تحت طيزها محده لحتى جسمها يرفع ورفعت رجليها لعند كتافها ومسكتهم بايدها صار كسها قدامي وجسمها رافع لحتى يدخل اكبر كميه من المني برحمها دخلت زبي بكسها وصرت انيك فيها وافرك بكسها جابت ظهرها مرتين وانا انيك فيها لحد ما اجا كميه مش طبيعيه من المني جوا كسها وبعد ما كملت قذف اخذت زبي بثمها تنظفه وبعدها حكتلي بدي تنيكني كمان انا حكتلها ماشي بس رني على امي واسأليها مطوله ولا لا واحكيلها انك هلأ اجيتي علينا المهم رنت عليها وسألتها مطوله حكتلها ربع ساعه وبكون بالبيت وخالتي حكتها انها هلا اجت عنا ولاقتني صاحي وبس سكرت الخط حكتلي ربع ساعه وبتكون هون ارتحنا شوي وقمنا لبسنا وبعدني لحد اليوم بنيكها
القصه حقيقيه ميه بالميه وكلها صارت بالحرف
احولي رأيكم بالقصه

سكسي مع ابن عمي افلام سكس جديدة xnxxx

هااي انا جميلة احب اعرفكم بنفسي عمري الان 22 عام ووجهي ابيض و جميلة وخدودي ممتلئة وعيوني عسليه وشفاهي زهريه اللون وليست كبيرة وحاجبي رقيق جدا يكاد ان يختفي بسسب لونه البني وشعري لونه بني فاتح وجسمي متناسق كخط ثابت انا رشيقه ونحيفه بشكل عادي ولدي طيز )مؤخرة( صغيرة لكنها ظاهره للخلف ومرتفعه من الأسفل مثل التفاحه وهذا ما عرفته من خالتي عندما قالت انني اجمل اخواتي بجسمي و مؤخرتي ولكنها لم تقل ذلك لكني عرفت مقصدها رغم ذلك لم احظى بأي علاقات مع الشباب لاني لست مهتمه كثيرا ع عكسي الفتيات الذين ليس لديهم سيرة غير الشباب ويحكون لي عن الجنس لكني لم اتوقع انه بتلك المتعه الا بعدما جربته
القصه بدأت منذ 4 سنوات طبعا كنت فتاة متفوقه في المدرسه ليس كثيرا لكنني معروفه بذكائي في منطقتنا ولي ابن عمي اكبر مني بسنه واحدة واسمه )سامي( طويل وجسمه رياضي لانه يلعب كورة ويحب يتمرن وهو اسمر البشرة لكنه وسيم وهو مثل اي واحد عادي وكان بشوش جدا ويحب الضحك والهزار يعني محبوب نبدأ الان في القصه
كنا في العطله الصيفيه وانا قد نجحت في دراستي لادخل الكيله التي اريدها كنا ذاهبين لفرح ابن عمي الكبير سيد اخو سامي مشينا قبل الفرح باسبوع لمينا الشنط وانا خذيت ملابسي العاديه واخذت معاي قميص نوم شفاف شويه لاني كنت فاكرة ان أفراح المدينه زي أفراح القرى اي ليس هناك الكثير من التاس و ننام في غرفه ليس فيها الا انا واخواتي وامي لكني اخطأت
وضعنا حاجياتنا ف السيارة و تقدمنا وصلنا هناك ع الساعه الرابعه نزلنا وسلمنا وكذا عدى اول يوم عادي تاني يوم فوقت من النوم ع اختي بتصحيني ع الفطار صحيت وانا لبسه قميص النوم وخرجت لاتفاجئ بأمرأة كبيرة ومعها شابه تقريبا عمرها 27 عدت بسرعه إلى الغرفه وانا محرجه بسبب ملابسي
سكس حيوانات وبناتسكس اغتصابسكس محارم عربيافلام سكس مترجمةسكس امهات للكبارسكس اخوات اجنبيصور سكس صعب
كنت كاني عريانه غيرت ملابسي وخرجت غسلت وشي سلمت عليهم
عرفت منهم انهم جايين من بعيد عشان الفرح وهيباتوا هنا لحد ما الفرح يخلص انا اتضايقت شويه لكني قلت يلا مش مشكله فطرت قعدت احكي مع بنت معي نور وقالت يلا نروح نشتري شويه حجات للفرح قلت ماشي أستأذنت من امي و عندما خرجنا لقينا سامي وكان يلهث عرفت انه كان يلعب كورة
سلمت عليه وهو سلم علي و رغم أن فاكرة ان اهل القرى مش متعلمين اوي وكذا كلام لقيته مهذب ومثقف لذلك كل الكلام الي سمعته عن الناس دي غلط لاني سمعت ومشوفتش قال انتوا رايحين فين
قالت نور احنا رايحين السوق نجيب حجات للفرح
قال استنيوني لما اتشطف واوديكم بالسيارة قالت لا سي سامي مش حنستناك عشان منطولش ولا ايه ي جوجو قلت خلاص ي سامي متشغلش بالك قال ماشي مطولوش عشان الغدا قالت نور لا مش حنطول ومشينا اشتريها بعض الأشياء السوق لم يكن به أشياء جميلة وعدنا ع الظهر طرقت الباب فتح سامي قلت اهلا قال اهلين اتفضلوا دخلنا الغرفه وقلعنا هدومنا وانا لازلت البس عبايه خفيفه لونها اخضر غامق واصله لحد افخادي لاني كنت عاوزة اتسطح عشان تعبت من المشي بسبب عدم وجود المواصلات ونور كانت حاتقلع لكن فجأة دخل علينا سامي ورأني انصدم وانا انصدمت وقلبي يدق بسرعه عاليه صرخت نور وقالت اطلع برا ي حيوان خرج بسرعه وأغلق الباب وتعذرت لي ع سلوك أخيها انا لم اتكلم لاني شعرت بإحساس غريب اول مرة احس بيه نظرت لأسفل لأرى كسي مبلول شويه عرفت انها مياه شهوتي تلك الثواني القليله جعلتني ارتعش رغم أن الأمر اعجبني لكني خفت و قررت عدم تكرار ذلك استلقيت ع ظهري وخرجت نور للحمام
سكس تركيسكس اغتصاب بناتفيديو سكس مصري xxxnxفيديو نيك مصريسكسي xxxفيلم سكس قطري
وضعت يدي ع كسي وكان سخن اووي حركت ايدي وبدأت بالفرك وهو يبتل اكتر لما قربت شهوتي أصبحت افرك بغباء إلى أن نزلت وحسيت اني استريحت و بالنعاس ونمت بسرعة اسيتقظت بعد ساعتين وذهبت للمطبخ لاجد ما اكله كان الكل نايم لانهم متعودين ع كدا وجدت بعض الرز من بعد الغداء سخنته واكلت وقمت لاشيل السفرة سمعت صوت حاجه خبطت لكني عديتها وضعت الاكل وغسلت الأطباق بينما انا اغسل دخل سامي المطبخ وقال اهلا قلت اهلين سامي قال وهو متنح انتي لسه صاحيه دلوقتي قلت اه عرفت ازاي ابتسم وشاور ع لباسي نظرت يادي المصيبه انا طلعت بنفس الهدوم اللي شافني فيها في الغرفه اتكسفت اووي مكملتش الغسل وكنت عايزة اروح الاوضه قال لوين قلت ع الاوضه قال ما انتي لسه صاحيه ليه ترجعي تاني قلت ده امري يخصني هو حد عنده عندي حاجه قال لا براحتك وقفت قدام الباب لكنه لم يتحركه اضطريت للمرور منه مررت بجانبه احسست بأنفاسه الحارة وبزازي تدعك صدرة الجميل ولما مررت قال اوباا انتي رشيقه اوي ضحكت ضحكه خفيفه ومشيت بسرعه كنت مرتبكه وهو ياكلني بنظراته عدت للغرفه وغيرت لبست سروال برمودا وقميص ابيض نص كم عليه ورد لونه زهري استنيت لما البنات صحيوا وكملنا شغل لاوازم الفرح بس لسه في كتير امرتنا مرات عمي ام نور نروح شقه سيد اللي فوق بيت أهله وننظف الدولاب الجديد أخذنا أدوات التنظيف عندما دخلنا نسينت نور تجيب سطل للميه نزلت وانا دخلت وبدأت امسح الدولاب من الخارج واتفاجئ بشخص يمسكني من خصري اتخضيت صوتت و لفيت كنت حاضربه بالملطف لكنه مسكه قبل ما اضربه وقال استني بتضربي ليه عرفت انه سامي قلت خضيتني امك نسيت تعلمك الاستأذان ولا ايه قال ليه قلت اصلك دخلت دلوقتي بدون اي أذن و ع الظهر كمان دخلت ع الاوضه بدن أذن قال حقك عليا مش حاعودها أفرديها بقى قلت افردها ازاي وانت تعمل كدا افترض اني كنت مش لابسه لبس مستور قدامك حيقولو عليا ايه قال يقولوا اللي يقولوه هو انا غريب عليك ولا بتفتكريني غريب عليك ؟ وضحك قلت بابتسامه لا مش غريب انت ابن عمي بعد حوار قصير اصر فيه ان يساعدني انا امسح الدولاب وهو خلفي ويتفحص طيزي التي تهتز امامه الدولاب كان عالي فمطلتش مد سامي ايده وقال هاتي عندك انا اطول وتقدم بهدوء وشعرت بشئ يلمس طيزي لكنه كان حذرا ولم يضع الا مقدمة رأس زبه شعرت برعشه قويه رجعت لورا فدخل زبه ف طيزي تسمرت للحظه وبعدت عنه وقلت انت نظف وانا اشوف نور و دخلت اخته ووجدتنا معا وانا وشي احمر فقالت وهي تضحك اي انتوا كنتوا بتعملوا ايه قلت ولا حاجه قالت كويس اني لحقتكم وضحكت بخبث قرصتها وقلت يلا ع الشغل ي تافهه وانت انزل ي سامي نزل سامي وهو يبص علي ويبتسم قالت نور ها عملتي ايه قلت ايه معملتش حاجة معاه قالت احا انتي وقعتي نفسك بنفسك قلت ازاي قالت انا كنت بأسئلك ع الشغل وانتي حكيتي ع سامي حصل ايه ي بنت قولي حكيتلها القصه وقالت مش منه هو في حد يشوف مزة لوحدها ويسبها اتكسفت منها وقلت سيبينا ننظف دلوقتي قالت يوووو….من شويه كنتي تتحرشي بسامي وعمله نفس مكسوفة قلت لا و***** دي كانت اول مرة فمعرفتش
رجعنا للعمل وانا فلئست لانظف من الداخل نظرت لطيزي و قالت انتي بتحبي سامي؟ قلت هوا… انا… اه شويه قالت شويه ايه بتحبيه ولا لاء قلت ايوه بحبه قالت ايوة كدا وضربتني ع طيزي استغربت من تصرفها لكني أحسست بلذه واردت ان تعيدها لكني مشيتها صرخت من الضربه اي وقلت ي حيوانه ليه كدا قالت سامي معاه حق طيزك حلوة قلت بطلي هبل شكلها هاجت ع القصه نزلنا قعدنا نرغي للعشى واتعشينا وجدت نور تتقرب إلى أخيها سامي وتحاول أن تحتك به فمثلا لما يشيل السفرة تضع يدهيها ع يديه وتلتصق به بشكل فاضح وتقول هات اشيلها عنك عندما حان موعد النوم ونحن ع الفراش قلت لها ليه بتعملي كدا مع اخوكي قالت ايه قلت تحتكي بيه شكلك هجتي ع القصه اللي حكيتهاك قالت بكون كذابه لو قوتلك لا انا هجت وحبيت اعمل زيك بس مفيش اي رد فعل قلت انتي بقيتي شرموطه وضحكت قالت انا شرموطه؟ انتي كمان شرموطه ي هانم قلت وانا مالي هو اللي خبط في قالت اصل هو بيحبك وعاوز يتجوزك انبهرت من كلامها معرفتش افرح ولا احزن لان المشاعر اختلطت جواي قلت انتي بتتكلمي بجد قالت اه اومال هو اتغير في ناحيه معاملتك ليكي ليه يلا تصبحي ع زب قصدي خير ههههه قلت بطلي ورديت ضربتي وضربتها ع طيزها انتي لو حكيتلك ع القرد حتهيجي عليه حسيت انها هاجت عرفت انها من النوع اللي يحب الشتيمه قالت خلاص ي مرات اخوي نامي وضحكت وضحكت معها ونزلت برأسي ع المخدة وانا افكر بسامي و شكله وجسمه وكلامه لما كنت ف الاعداي فكرت بالحب و كنت احب سامي لكني لم اصارحه وغيرت رأيي لاهتم بدراستي فطرت بكل شيئ حتى فكرت بالجنس وتذكرت المواقف التي حصلت بيننا ابتدى كسي يبتل وحسيت بأثارة ووضعت يدي ع كسي اتحسسه لقيته سخن ضربت سبعه ونص وانا اتخيل سامي
مرت الايام بسرعه لم يخلو من تقرب سامي مني بشتى الطرق ولا من تفكيري به وصلنا الى ليله الفرح والكل كان فرحان طبعا احتفلنا ورقصنا واتعشينا رجعنا لبيت عمي مرهقين وكانت الساعة وصلت الساعة 12 بليل وكانت جميع الغرف مليانه منها عماتي وبناتها واخوات مرات عمي وناس معرفهمش دخلنا غيرنا ملابسنا معرفتش وين انام فنمت في الصالة نمت بسرعة لاني متعبه وانا نائمة شعرت بإحساس جميل وكأن أحد يداعب كسي وحلمت بسامي وهو ينيكني وكان حلم اشبه بالحقيقة صحيت فجأة لكن دون أن افتح عيني لان ما شعرت به ليس احساس بل حقيقه فتحت نصف عيني لأرى سامي أمامي يمسك زبه في يده وهو زبه عادي الطول اسمر سكتت وبقيت أنظر وهو يتلمس كسي وانا اتصبب عرقا وقلب يدق بقوة حتى ظننت انه يسمعني ومسك صدري يتحسسه وكنت في دنيا تانيه شبه فاقدة للوعي تجرأ سامي أكثر واخرج بزي اليمين و شرع في مص حلماتي مقدرتش استحمل فخرجت مني اه بصعوبه توقف سامي شويه ورجع اخرج البز التاني اصبح صدري عاري أمامه قبلني ع بزازي ووضعت زبه ع بزازي وضمها عليه وبدأ يحرك زبه فيها نظرت إلى صدري نظرة سريعة اتأمل زبه منظر زبه الأسمر وهو يدخل في صدري الأبيض خلاني ازيد من هيجاني
ما هي إلا لحظات حتى قذف سامي منيه ع صدري وأعاد بزازي إلى مكانها وترك المني عليها لا أعلم لماذا ذهب انتظرت شويه وذهبت للحمام وكنت في غايه الفرح اخرجت بزازي ودعكتها بالمني الذي سال عليها تمنيت لو سامي يأتي لينيكني مسحت بزازي بالمنشفه لاني مش قادرة اعمل حمام وخرجت من الحمام مسكني سامي وقال كنتي بتعملي ايه جوه الوقت ده كله قلت ولا حاجه قال طب ايه البلل اللي هنا وأشار ع صدري وفعلا كان ع صدري بعض قطرات الماء وبانت عليه بسبب ملابسي الشفافه سكتت ومعرفتش ارد وهمت بالذهاب لكنه مسكني من يدي وقال عجبك اللي حصل صح قلت وانا أنظر إليه اتظاهر التعجب حصل ايه مش فاهمة لم اسمع رده شدني بسرعه وقبلني في فمي حاولت الابتعاد عنه كردة فعل برغم اني اريد تقبيله وضع يداه ع طيزي ويمص شفتي السفلى ويقول احبك ي جوجو قلت طيب سبني بقى قال انا عارف انك مستمتعه وعايزه تاني قلت سامي انت بتقول ايه قال يعني مش بتحبيني ؟قلت بخجل اه بحبك ي سامي بس….قبل ما اكمل كلامي قبلني مجددا وشدني نحو غرفتة التي تقع بجانب الباب الرئيسي وانا متخدرة وامشي وراه وخلاص دخلني الغرفه فقلت له اخص عليك ي سامي قال ليه قلت وانا اضحك مادام بتحبني ايه بتسبني انام في الصاله وانت عندك غرفه لوحدك ضحك وقال حقك عليا وقبلني قبلات ساخنة ورماني ع سريرة وقلعني ملابسي وانا مكسوفه ع الاخر من سامي قال وهو متنح ايه الجمال ده ي جوجو ورفع راسي وقال بتتكسفي ليه انا هخلع كمان وانزل سرواله ورأيت زبه المنتصب اهتجت أكثر ونزل يلحس كسي كنت في البدايه اقفل كسي من الخجل لكنه دفع رأسه ويلحس بقوة ويدخل لسانه الا اخرة مستحملش لسانه وبدأت الآهات تخرج مني دون خجل اه اه براحه ي سامي اه. اااااه.. ااااااااه…لسانك سخن ي قلبي خلاص مش قادرة ي سامي اقل من دقيقه ونزلت ع لسان سامي أتى بزبه و يفرش كسي قلتله لا ي سامي هنا لا قال ماشي وادارني ع بطني ووضع وسادة تحتها ومسكت فردتي طيزي يضربها اشعل في النار بدأت اهز طيزي طالب المزيد ضربها مرة أخرى بقوة اااااه براحه علي فتح فلقتي طيزي ووضع لسانه ع خرم طيزي ولحسها كان تلك اللحظه مثيرة جدا وتمنيت انه ميوقفش بس احس ان في حاجه ناقصه تذكرت زب سامي نظرت له وقلت بصوت خافت خلاص ي سامي ريحني مش قادرة قال حاضر ي حبي بلل زبه من مياه شهوتي وضع راس ع فتحتي وضغط عليه حتى دخل حسيت كاني هموت قلت خلاص طلعه هموت ي سامي اه مش قادرة ارجوك طلعه وبديت ابكي ادخل زبه الى النص وكنت هصرخ لكنه حط ايده ع فمي ونزل ع ظهري ويقبلني من رقبتي ومن فمي ويفرك زنبوري ويقرصه تلك اللذه انستني الألم شويه اه اه…اححح… ايوة خليك كدا ي حبيبي.. كمل.. كمل بدأ سامي بتحريك زبه للداخل والخارج شعرت بطيزي تتمزق لكن شهوتي نستني الألم ادخل زبه كاملا أصبحت اتحرك للإمام عشان زبه ميدخلش كله اصبح سامي ينيكني باريحيه وانا اتاوة ااااه ااااه نيكني ي حبيبي نيك حبيبتك اممم قال هوس ي شرموطه ويرزع بقوة سمعت كلمة شرموطه جاني احساس غريب وجميل كاني مومس اصبحت اتحرك تحته واطلب منه المزيد قال بتحبي الشتيمه ي شرموطتي خلاص هكيفك الليله قلت انا شرموطه ومتناكه أخ كيفني بزبك ي روحي اه ااااه يلا بسرعه وأصبحت أشد الملايه من شدة النشوه واتيت شهوتي وماهي الا ثواني وكان سامي يقذف منيه الساخن داخل طيزي وانا اضحك واغنج ايوة كده عايزة لبنك جوة طيزي مليها لبن اه نام هو ع ظهري قليلا واستلقى بجانبي محسيتش برجلي الاتنين الإحساس الوحيد الي حسيته هو احساس النيك واني اتفشخت من حبيبي سامي نظرت إلى السرير لقيت عليه شويه دم و كميه كبيرة من سوائلي شافها سامي أيضا وضحك اتكسفت منه لف ايده عليا وقال خلاص مفيش بينا كسوف وضمني إلى صدره نظرت إلى الساعة فوجدتها الخامسه قلت له انا رايحه انام قال وين انتي تنامي هنا قلت مينفعش قال احنا لسه يدوب مكملين الفرحه ومحدش هياخد باله وعشان تطمني وقام وقفل الاوضه تعالي نامي في حضني كنت متعبه جدا استلقيت ع صدره وهو يغازلني بأرق والطف الكلمات ويقبلني حتى نمت اسيقضنا في الصباح وكأن شيئا لم يحدث
استمرت علاقتي بسامي طويلا وأصبحت مدمنه لنيك الخلفي واريد زبه دائما إلى أن جاء اليوم الذي طلبني فيه سامي من اهلي وفتح كسي وعشنا اجمل ايام حياتنا

سكس محارم مع بنتي الــ سكسية xnxx

ربما ممارسة سكس محارم امر غريب نوعا ما و لكنه لذيذ جدا و انا عشته مع بنتي نهى في احتفالنا بعيد الكريسماس و لم نكن من قبل نحكي عن الجنس بل كنا نحترم بعض و انا احب نهى و لكن في ذلك اليوم وجدت نفسي ساخن جدا فانا لم اذق الكس منذ ان ماتت زوجتي في اليوم الذي ولدت فيه نهى . و قد ربيت نهى و حرصت على تعليمها و لكنها فتاة شقية و كثيرا ما كنت اجدها تتجول مع الشباب او تتفرج على قنوات السكس و عوض ان انهرها كنت اتكتم على الامر حتى جاء اليوم الذي وجدت نفسي انيكها و كان يوم عيد الميلاد و الجو بارد جدا . في ذلك اليوم تناقشنا على الامر واتفقنا ان اشتري اللحم لنطبخه و حلوى الميلاد و اخبرتني نهى ان حلم حياتها هو ان ترى البابا نويل و اخبرتها ان في بلادنا لا يوجد لكنها طلبت مني امرا غريبا جدا و هو ان اتقمص دور البابا نويل و اعجبتني الفكرة و كنت املك بنطلون احمر و جاكيت حمراء استخدمهما حين تكون لي بعض الاشغال الخاصة بالترميم و البناء . و امسكت قطعة قطن و صنعت بها لحية ثم ارتديت سروالي و نزعت كيلوتي و ارتديت الجاكيت و انا افكر ان انيك نهى و امارس معها سكس محارم
و في الليل اعطيتها الحلوى و الشكولاطة و كانت تتصرف معي بدلع و كيف لا و هي عمرها اقل من عشرين سنة و مازالت في عيني صغيرة و اطفات كل الانوار و طلبت منها ان تبقى غرفتها مظلمة و فتحت عليها الباب و انا احمل علبة وضعت فيها بدلة اشتريتها لها و تظاهرت انها نائمة و كل شيء كنا نفعله كنا متفقين عليه .ثم جلست امامها و امسكت يدها الدافئة و طلبت منها ان تفتح فمها و انتصب زبي لحظتها و انا اراها نائمة على السرير بذلك المنظر المثير و انا هائج جدا و مشتاق الى الكس و اريد ان انيكها في سكس محارم ثم اعطيتها الهدية . و حين فتحتها كنت انا قد اشعلت النور و ابدو مثل البابا نويل و هي فرحت جدا بالهدية و عانقتني و انا ساخن جدا و زبي يلامس كسها و هي لا تشعر ثم جلست و انا اقابلها و انا واقف ثم نظرت الى زبي المنتصب و سالتني ماذا تخفي هنا بابا هل هناك هدية أخرى فضحكت و انا هائج جدا نعم حبيبتي هذه احلى هدية يمكن ان تريها في حياتك و فتحت بنطلوني و أخرجت زبي بطريقة قوية جدا في سكس محارم ساخن و تدلى زبي امام نهى و كان كبيرا جدا و الراس احمر و انا أتمنى الا تخاف منه
و اعتقدت انها ستصاب بصدمة او خوف لكنها تظاهرت بكل براءة ما هذا الشيء الجميل بابا و كانها لا تعرف الزب رغم انني رايتها عدة مرات تشاهد أفلام السكس و تخرج مع الشباب . فقلت لها هذا زب بابا حبيبتي و امسكت راسها و طلبت منها ان تفتح فمها و أدخلت زبي في فمها بكل قوة في سكس محارم نار و بداتنهى ترضع زبي و انا مستمتع جدا ثم أخرجت زبي من الفم و وفتحت رجليها و انا اهم بنزع كيلوتها لاتفاجئ مرة ثانية انها لم تكن ترتدي كيلوت و قبلتها بمحنة من فمها ثم أدخلت زبي بقوة في كسها و مزقته بدفعة واحدة و بدات انيك كس نهى في سكس محارم و زبي الضخم يخترق فتحته الصغيرة جدا و كان كسها ساخن و رطب جدا و اهاتها جميلة و صوتها دافئ و عذب اه اه بابا اه اه ماذا تفعل بالراحة يا بابا اه اه اح حا و انا انيك بكل قوة و بلا توقف فقد كنت مشتاقا بشدة الى الكس و الجنس . و كنت اشعر ان في كسها شفاه تضغط على زبي و كان كسها كان يمص زبي و انا انيكها و لم اقدر على الصبر كثيرا من اللذة و شدة الشهوة التي كنت عليها و احسست جسمي يرتعش وانا اريد ان اقذف
و بسرعة حولت زبي من كسها الى فمها و اعطيتها زبي كي تراه يقذف و هي تمصه بطريقة ساخنة جدا و لم يتوقف زبي عن اخراج المني لمدة طويلة حيث ظل يقذف بلا توقف و بكل حرارة و انا ساخن جدا و اهاتي رهيبة اه اه اه في سكس محارم جميلو ساخن جدا . ثم بردت الشهوة و اسرعت الى الحمام كي استحم و اغسل جسمي وانا احس اني كنت احلم من شدة المتعة التي كنا عليها و نهى لحقتني و أصرت ان تستحم معي عارية و نكتها مرة اخرى

قصص سكس مع اول شخص ينيكني غير زوجي

اهلا وسهلا اليوم رح احكي قصتي مع اول شخص ناكني غير زوجي المهم ما اطول عليكم وندخل في الموضوع مباشرة انا اسمي دنيا عمري 30 سنه متزوج...